عاجل

خادم الحرمين عن الاعتداء على معملي “أرامكو”: المملكة قادرة على التصدي لمثل هذا الاعتداء الجبان والتعامل مع آثاره

المشاهدات : 4170
التعليقات: 0

رسالةإليكم أيها المعلمون والمعلمات

رسالةإليكم أيها المعلمون والمعلمات
https://wp.me/pa8VKk-gmM

بمناسبة العودة إلى المدارس رسالتي إليكم أيها الأحبة من معلمين ومعلمات، تعلمون أن التعليم أمانة  ورسالة ومن حافظ على هذه  الأمانة فإن الله سيعينه على أداء هذه الرسالة.

اليوم الأحد ٢/١/١٤٤١ ستعودون إلى مدارسكم لإكمال  مسيرةبناء هذا الوطن الغالي العظيم المملكة العربية السعودية تُعلمونَ أبناء  هذه اﻷمةالعظيمة لأن
اﻷمال معلقة بكم  في تعليمهم وحُسن تربيتهم وتعليمهم.

أيها المعلمون عليكم  صياغة واختيار أجمل العبارات وأعذب وأصدق  الكلام وأروع الأعمال وأفضلها لغرسها في نفوس وعقول واذهان هؤلاء الطلاب والطالبات.

فلكم  منا الدعاء بالتوفيق والسداد ونحن
سنقف بجانبكم أيها المعلمون والمعلمات الذين نذرتم أنفسكم لخدمةأبناء هذا المجتمع  ونحن  ندعمكم بكل ما أوتينا من قوة وعزم  لأن نجاحكم هو نجاح  لمجتمعنا  ووطننا الغالي.

أيها المعلمون والمعلمات مهمتكم عظيمة وجليلة أعطيناكم أعظم ثروة واثمن كنز تركناه بين  أيديكم  ألا وهو أبناؤنا ثمرة اكبادنا  لتغرسوا فيهم القدوة الحسنة و لتعلموهم العلم الصحيح على  هدي  النبي صلى الله عليه وسلم  وعلى تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف.

إخواني المعلمين  وأخواتي المعلمات:
أحسنوا تعاملكم مع هؤلاء الطلاب والطالبات فالبعض منهم يتيم الأب والأم  وفيهم الفقير وذو الحاجة فتلطفوا معهم وأهدوهم بعض الهدايا والجوائز  وشجعوهم وامنحوهم الألقاب الجميلة واتركوا أثراً جميلاً لديهم فكم من معلم نال من الدعاء حتى مع مرور السنين ولو كان تحت الثرى.

اغرسوا  في ابناءنا محبة الوطن والعقيدة وحب قيادتنا الحكيمة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز والدعاء لهم.

وضحوا لهم مميزات وطننا الغالي وإبراز محاسن وطننا الغالي وأنه قام على العقيدة الإسلامية السمحة  وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
وأننا نشرف بخدمة الأماكن المقدسة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة.

وواجب علينا كمجتمع  وأفراد أن نقف معكم  ونساندكم في مهمتكم  العظيمة التي لا يمكن  أن يقوم بها غيركم  خصوصا ونحن في عصر الثورة المعلوماتيةوفي عصر وسائل الاتصال الحديثة السوشال ميديا والتي أصبحت تتخاطف أبناءنا فالواجب علينا جميعا أن نستغل هذه الامكانيات  وهذه الوسائل في تعليم  هؤلاء الأبناء التعليم الصحيح لأن هذه الوسائل سلاح ذو حدين  وممكن تستغل في جانب الشر فيجب علينا نحتوي هؤلاء الأبناء ونقف ونساعد هؤلاء  المعلمين والمعلمات في أداء رسالتهم على أكمل وجه لأن هؤلاء الأبناء أمانة لدينا وتعليمهم رسالة فيجب أن نحافظ على هذه الرسالة حتى نؤدي هذه الأمانة على أكمل وجه.

حفظ الله وطننا الغالي وحفظ قيادتنا الحكيمة وحفظ جنودنا الأبطال في الحد الجنوبي وفي كل حدود الوطن وحفط الله أبناءنا وبناتنا وحفظكم الله أيها المعلمون والمعلمات.

بقلم إبراهيم النعمي

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*