الإثنين, 30 جمادى الآخر 1441 هجريا.
العشاء
07:52 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

بالفيديو: لحظة استقبال مواطن للسائحين بالبدع وتعريفهم بتراث المملكة

الكهرباء تكشف حقيقة ما تم تداوله عن زيادة التعرفة الكهربائية ابتداء من الشهر المقبل

ولي العهد يوجّه بتطوير محاور الطرق الدائرية والرئيسة بمدينة الرياض

لأول مرة .. هيئة الطيران تعلن عن تعويضها للمسافرين المتضررين

بالفيديو: القبض على عدد من قائدي المركبات لإرتكابهم مخالفات عديدة

أمانة الرياض: رفع ٧٠ ألف متر مكعب من المخلفات في نطاق بلدية الملز خلال أسبوع

بعد افتتاح القسم.. وبإشراف فريق طبي متخصص مجمع إرادة بالرياض يسجل أول حالة تنويم في قسم الأطفال

اعفاء مدير مستشفى في المدينة المنورة .. والكشف عن السبب!

بالفيديو: تبادل حديث ودي بين وزير الطاقة ومجموعة من الطلاب أثناء تناول الغداء معهم

الأحوال المدنية المتنقلة في منطقة عسير تقدم خدماتها في 12مواقع

“البيئة” تعالج 2600 هكتار من الجراد الصحراوي في “الشرقية” وتؤكد استقرار الحالة

الدفاع المدني يدعو الخريجين الصحيين للتقدم على شغل عدد من الوظائف الصحية

عاجل

خادم الحرمين يوافق على تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات في المملكة

المشاهدات : 4307
التعليقات: 0

لم تأتي بعد؟

لم تأتي بعد؟
https://wp.me/pa8VKk-fsE
صحيفة الشمال الإلكترونية
للكاتب : عائض الأحمد

ينتظر بكل ود ومحبة ويلتفت هنا وهناك لعله يشاهد طيف ذاك الغائب جسدا وروح .

يقف على ناصية ذاك الشارع المزدحم الملئ بالماره يتفحصهم واحد تلو الآخر فربما يظهر له امل يتمسك به منتظرا يوما آخر ويكرر لو لا الأمل لمات فينا كل شئ.

في وسط كل هذا سألته ماذا يشقيقك ويشفي كل هذا الانتظار فرد مبتسما لك الحق ان تسخر مما جهلت كما لي الحق أن أحيا على أمل  ما علمت.

انا اقف هنا منذ ثلاثين عام أمارس نفس الطقوس واردد نفس الكلمات في البدأ كنت اعتقد بأنها تصل ثم علمت بعد ذلك بأنها لا تسمع ثم تأكدت بأنها أصبحت شئ من ضمن الأشياء

عندما تكرر زيارتك وتصطحب معك من تحب فليس بالضرورة أن نحبة ونرحب به فليس لدينا مكان لكل هؤلاء  .

قانون الحياه واحد وسنتها الصغار يكبرون وعندما يصغر الكبار يهمشون وربما أصبحوا من سقط المتاع .

كنت أحدث نفسي في تلك الليله الظلماء ماذا لو خطوت خطوه واحده فقط  ثم عدت صاغرا صباح اليوم التالى  هل لك بعد هذا العمر أن تسأل هل رأيت ريحا تترفق باغصان شجر  أو تتسال ايكم اخضرا وايكم يابس

هى كذلك تمر مرور الكرام أن شاءت وتحتطب ما شاءت  فليس لك غير لملمة الأثر وسرد الحكايات أثر بعد أثر.

ولك العبره في من  يقف  يوما كاملا تحت الشمس وربما المطر ينتظر سنارته لتأتي له بخبر يقين ليس لأنه قد يموت جوعا أن لم تأتي وإنما حبا في تلك اللحظات ليعود بعدها مبتسما منتشى ليمارس هوايته في يوما آخر.

أنها الكوميديا السوداء تضحك منها وتمارسها دون شعورا منك عندما تسكنك فأنت لن تسأل جارك أو أحد محبيك هل مارستها يوما فالاجابه لن تعنيك في شئ.

هل راقبت يوما تلك الساحة يتوافد عليها آلاف البشر يودعون  بالدموع ويستقبلون بمثلها  فرحا الم تكن أحدهم.

ان لم تكن ملهما فستكون شخصا عابر وفي كليهما ستجد من يقول مر من هنا .

رواه الأحمد:

السراب امرأه!! أن استطعت الإمساك بها

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*